الرئيسيةتقارير“أضرب غمّاز”

اختتمت الأمانة العامة للشبيبة المسيحية في فلسطين مخيمها لفئة الثانوي تحت عنوان “أضرب غمّاز”. اذ بدأ المخيم يوم الأربعاء 1.8 بالاستقبال، كسر الحواجز، تقسيم الفرق، قداس بداية المخيم و امسية ربطت اسم المخيم ف الكتاب المقدس. كان ضيف المخيم الاب ابراهيم نينو الذي قام بأربعة لقاءات عن شخص يسوع الصديق، وكيفية بناء علاقة معه ومن ثم ضرب الغماز للعودة الى الطريق الصحيح في حياة الشاب. كما احتوى على مواضيع اجتماعية قامت بها المعلمة في علم الاجتماع في جامعة بيت لحم منيرفا قسيس جرايسة والسيد مغنم غنام الأمين العام السابق للشبيبة، وكان الهدف من هذه اللقاءات إلى توعية فئة الثانوي للعديد من المواضيع مثل تحديد هدفهم في الحياة وكيفية بناء علاقاتهم مع الاخرين. هذا كله كان بالإضافة إلى الفقرات الترفيهية المنوّعة، التحديات بين الفرق، وأمسيات الصلاة في نهاية كل نهار. أقيم يوم الجمعة ليلا مهرجان للمشاركين في مسرح المعهد الاكليريكي في بيت جالا، وتضمن عرض مواهب المشاركين المميزة والمتنوعة وذلك في فقرات فنية قاموا ف تحضريها خلال ايام المخيم، بالاضافة إلى مشاركة مجموعة من أعضاء فرقة الرعاة للترانيم الدينية. وقام المشاركين يوم السبت بتنظيف المكان وترتيبه والمشاركة في لقاء بناء الشخصية والقدرات من خلال الدراما والمسرح وذلك مع السيد عماد عطالله. واختتم المخيم بالقداس الالهي “قداس الإرسال”. هذا وتشكر الأمانة العامة للشبيبة كل من ساهم في نجاح المخيم وخاصة الأب الياس تبان وما قام به من أجل استضافتنا في رعية اللاتين بيت ساحور والمعهد الإكليريكي في بيت جالا.