الرئيسيةتقاريرعيد يسوع الملك لفئتي الجامعي و العاملة “أيّها الشاب أقول لك: قم!”
تقاريرنشاطات الشبيبة

عيد يسوع الملك لفئتي الجامعي و العاملة “أيّها الشاب أقول لك: قم!”

الجمعة 23/11/2018 احتفلت الأمانة العامة للشبيبة المسيحية في فلسطين “شبيبة موطن يسوع” بعيد يسوع الملك لفئتي الجامعي والعاملة تحت عنون “أيّها الشّاب، أقول لكَ: قُم” في قصر رام الله الثقافي بمشاركة أكثر من 450 مُشارك من رعايا فلسطين المختلفة وشبيبة الجامعات UCO في الجليل.
بدأ الاحتفال بالاستقبال والترحيب تلاه صلاة الصباح وكلمة روحيّة من سيادة المطران بولس ماركوتسو، ومن ثم موضوع اللقاء مع الأب أكرام مشربش ثم عمل مسرحيّ من وحي اللقاء شارك فيه 10 أشخاص من لجان الأمانة وأخرج العمل بوب بولص وعماد عطالله، وأختتمت فترة الصباح بالسجود للقربان الأقدس.
إلتقت الشبيبة مُجددًا بعد استراحة وجبة الغذاء في المسرح حيث تخلل برنامج بعد الظهر فترة تسبيح وتنشيط من خلال تراتيل وحركات مع شبيبة رعيّة رفيديا، ومن ثم عمل مسرحيّ آخر شارك فيه الأب بشار فواضله مرشد الشبيبة والأمين العام روان زهران ومخرج العمل عماد عطالله. تلاه شهادات حياة من الأخت مجدولين جقمان من رهبانية الكلمة المتجسّد والسيد وسام سلامة من رعيّة الزبابدة. بعد ذلك كانت لنا وقفة مع سينودس الشباب من إعداد نرمين عودة ومن بعدها حلقة حوار صغيرة أجرتها نرمين مع كلاً من الأب أكثم حجازين، الأب بشار فواضله، الأخت ماري-إستر بشارات والسيد مغنم غنام حول موضوع سينودس الشباب الذي إنعقد في الفاتيكان الشهر المنصرم. إختتم اللقاء بالقداس الإلهي ترأسه الأب أكثم حجازين كاهن رعيّة الرامة ومرشد الشبيبة الأب بشار ورئيس المعهد الإكليريكي الأب يعقوب رفيدي ولفيفٌ من كهنة الرعايا والشمامسة والاكليريكيين إضافةً إلى جوقة UCO-Technion من الجليل التي أحيت كامل فقرات اللقاء. تم الإعلان عن الأمانة العامّة للشبيبة للعام 2019 في القدّاس الإلهيّ بالإضافة إلى إلقاء كلمة من الأمين العام روان زهران وأخرى من الأمين العام الجديد رافي غطّاس، كما وستعلن الأمانة العامّة الجديدة في خبرٍ آخرٍ خاص يتخلله كتاب التعين الموقّع من المدبّر الرسولي لبطريركيّة القدس للآتين سيادة رئيس الأساقفة المطران بيير باتيستا بيتسابالّا.
كما تتقدّم الأمانة العامّة للشبيبة بجزيل الشّكر للجنتيّ الجامعي والعاملة واللجان جميعَها على هذا العمل الضخم والجهد الكبير المبذول، والمحبّة التي أنتجت إحتفالات عيد يسوع الملك الرائعة لكل الفئات العمريّة.