الرئيسيةتقارير“معك وبدونك=أنا وين؟!”

اختتمت الأمانة العامّة للشبيبة المسيحية في فلسطين مخيمها الصيفي الثاني لفئة البراعم في بيت ساحور تحت عنوان “معك وبدونك = انا وين؟!” بمشاركة حوالي 60 طفل من مختلف رعايا فلسطين. اذ امتدت فترة المخيم من مساء يوم الثلاثاء 26/6 لغاية ظهر يوم الجمعة 29/6 وتخللها برنامج روحي وثقافي وترفيهي استفاد منه المشاركون بطريقة جديدة وفاعلة ومميزة. ابتدأ المخيم بقداس افتتاحي وتوالت الصلوات خلال كل الأيام واختتم المخيم بقداس ختامي ترأسه الأب عماد كامل الفرنسيسكاني واحتفل به بعيد القديسين بطرس وبولس. تخلل المخيم عرض لفيلم ومسرحيات من تحضير لجنة البراعم، بالإضافة الى العديد من العاب كسر الحواجز والالعاب المائية، ولعبة الكنز التي كان هدفها السير على خطى القديس بولس في رحلته الثانية. شارك في البرنامج أيضًا مجموعة من مؤسسة الإغاثة الطبية الفلسطينية اذ قدموا للأطفال شرح مبسّط عن أهمية الاسعاف الأولي. وقام الاطفال بزيارة خاصة لحقل الرعاة التابع للاتين والتابع للروم الأرثوذكس. ووصل المخيم إلى قمته حين التفّت الشبيبة حول سر القربان الأقدس ضمن ساعة سجود وممارسة سر التوبة لجميع الاطفال. وقد أكدت مسؤولة لجنة البراعم في فلسطين كساندرا لولص أهمية اقامت مثل هذه المخيمات لما تساهم في مواكبة مسيرة أطفالنا الروحية والثقافية والاجتماعية، اذ تساهم بتنمية شخصية الأطفال على الصعيدين الكنسي والوطني. واضافت: “نحاول دائمًا أن نقوم بعمل برامج تجذب الاطفال للكنيسة وتنمي حضورهم فيها، لانهم بالنسبة لنا هم جيل المستقبل وهم الأشخاص الذين سيحافظون على حضورنا المسيحي في فلسطين”.